دولي

بوتين: مفاوضات "أستانة"برهنت أن لا حلاً عسكرياً للأزمة السورية

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الأربعاء، إن المشاركين في مفاوضات "أستانة" التي اختتمت يوم الثلاثاء توصلوا إلى أنه لا حل عسكري للأزمة في سوريا. 

جاء ذلك خلال لقاء جمعه مع الملك الأردني، عبد الله الثاني، يوم الأربعاء، في العاصمة الروسية موسكو، حيث أعرب عن أمله بأن تكون المباحثات التي جرت في العاصمة الكازاخية أستانة "قاعدة سليمة" لاستمرار عملية التفاوض في مدينة جنيف السويسرية، حسب وكالة "تاس" الروسية.

ونقلت الوكالة عن بوتين، قوله إنه "من المهم أن أشير إلى أن المشاركين في مباحثات أستانة، توصلوا إلى أن الحل العسكري للأزمة في سوريا مستحيل".

كما أبدى بوتين شكره للعاهل الأردني على خلفية دعمه لمباحثات أستانة.

بدوره أكد الملك الأردني "دعم بلاده التام لمباحثات أستانة، وأمله في استمرار المفاوضات في جنيف، أو عبر صيغ أخرى".

وتتناول محادثات بوتين وعبد الله الثاني، بالإضافة إلى تسوية الأزمة السورية، مكافحة الإرهاب وجملة من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بحسب "تاس".

وأعلن البيان الختامي لمباحثات "أستانة" حول سوريا، إقرار آلية مشتركة تركية روسية إيرانية، لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا، وذلك في ختام الاجتماعات التي استمرت ليومين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى