سوريا

بوتين: لن نسمح لأي قوة خارجية بتقرير من سيحكم سوريا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس أنّ بلاده لن تسمح مطلقاً لأي قوة خارجية بتقرير من سيحكم سوريا, مؤكداً أنّ موقف روسيا تجاه رأس النظام في سوريا "بشار الأسد" ثابت و لن يتغير وأنذ الشعب السوري هو صاحب القرار بهذا الصدد.

 

وأضاف بوتين أنّه لا يمكن حل المشكلة في سوريا إلا عن بالسبل السياسية, حيث نوّه إلى أنّ خطط واشنطن وموسكو بهذا الخصوص متطابقة لحد ما, داعياً جميع أطراف النزاع في سوريا إلى التحلي بالإرادة و تقديم تنازلات متبادلة من شأنها أن تنهي الوضع الراهن في البلاد.

 

وأعرب بوتين أنّ بلاده ستقبل الحل الذي يرضي جميع الأطراف في سوريا بلا استثناء, حيث أكّد أن موسكو وواشنطن تجمعان على ضرورة عمل السوريين المشترك على تعديل دستور البلاد.

 

وطمأن بوتين أن عمليات بلاده العسكرية في سوريا لن تؤثر على الاقتصاد الروسي, مؤكداً على استمرار العمليات العسكرية إلى جانب قوات النظام في الوقت الراهن.

وقال بوتين أنّ بلاده أفلحت بشكل جزئي في حشد جهود ميليشيات النظام وبعض الفصائل الذي ينسبون أنفسهم للمعارضة السورية المسلحة في وجه "تنظيم الدولة", معرباً أنّ بلاده ليست على يقين بحاجتها لقاعدة عسكرية دائمة في سوريا.

 

يذكر أنّ روسيا اتخذت موقفاً واضحاً يتمثل بدعم النظام السوري في المحافل الدولية منذ بدء الثورة السورية في اذار عام 2011, حتى قررت موسكو مؤخراً الانخراط بشكل رسمي في الحرب التي تخوضها قوات النظام و إيران على الثوار في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى