دولي

بعد لقائه أردوغان .. بوتين يعبر عن تفاؤله الحذر بالوصول إلى تسوية في سوريا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين,عقب لقائه بنظيره التركي رجب طيب أردوغان في موسكو، إن "بلاده تشعر بتفاؤل حذر إزاء فرص التوصل إلى اتفاق سلام في سوريا"، فيما اعتبر أردوغان "أن تحقيق الاستقرار في سوريا مهمة جميع الأطراف".

وعبر بوتين، في تصريحات عقب محادثات في العاصمة الروسية موسكو مع أردوغان، عن تفاؤل حذر إزاء فرص التوصل إلى اتفاق سلام في سوريا.

وأضاف: "أريد أن أعبر عن تفاؤل حذر بأننا سنتمكن… من التحرك نحو عملية سياسية مكتملة الأركان (لأنه) بالإضافة إلى الموجودين هنا (روسيا وتركيا) هناك أطراف مهمة منها الولايات المتحدة".

وتابع الرئيس الروسي أن "وقف إطلاق النار في سوريا صامد بوجه عام"، مشيرا إلى أن" وقف إطلاق النار كان نتيجة وساطة روسيا وتركيا إلى حد كبير".

واستطرد بالقول "إن التعاون العسكري التقني والتعاون في الاتصالات بين قوات الأمن وأجهزة المخابرات، ومكافحة الإرهاب، بين بلاده وتركيا ,يحظى بأهمية خاصة في العلاقات الثنائية، كما تهتم قوات الأمن الروسية بتبادل المعلومات حول أفراد مرتبطين بالإرهاب في البلدين".

من جهته قال أردوغان، إن" تركيا تتعاون بالكامل مع روسيا في المجال العسكري في سوريا".

وأضاف أردوغان: "تبادلنا مع بوتين وجهات النظر بشأن مسألتي سوريا ومكافحة الإرهاب، حيث يقع على عاتقنا جميعا مسؤوليات مهمة لتحقيق الاستقرار في سوريا ووقف إراقة الدماء فيها".

وأشار أردوغان إلى أنه "أبلغ الرئيس بوتين بسعيه للعمل مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هناك".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى