دولي

بعد سلسلة خلافات حول الحل .. موسكو وطهران تؤكدان التنسيق حول سوريا

أكَّد وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والإيراني محمد جواد ظريف استعداد عاصمتي البلدين , لتنسيق جهودهما لإيجاد حل سياسي للوضع في سوريا, وذلك حسب مانقلته قناة "روسيا اليوم" .

وجاء في بيانٍ صدر عن وزارة الخارجية الروسية، " أنَّ الوزيرين أعربا، خلال اتصال هاتفي بينهما، عن استعداد البلدين للاستمرار في الاستفادة من تجربة أستانا وإمكانياتها من أجل تفعيل الخطوات العملية بشأن التسوية السورية، وفقًا للقرار 2254 لمجلس الأمن الدولي".

وأضاف البيان "أنَّ الطرفين قيَّما عاليًّا نتائج اللقاء الدولي حول سوريا الذي انعقد في أستانا يومي 23-24 يناير الجاري، بدعوةٍ من كازاخستان وتلبية لطلب من إيران وروسيا وتركيا، والذي شارك فيه كذلك المبعوث الدولي الخاص ستيفان دي ميستورا ومراقب عن الولايات المتحدة".

وبحسب الوزارة، فإنَّ "لافروف وظريف شدَّدا خلال اتصالهما الهاتفي، الذي بادر إليه الطرف الإيراني، على أنَّ اللقاء في أستانا كان منبرًا فعالًا لحوار مباشر بين الحكومة السورية وممثلين عن المعارضة بهدف تعزيز نظام وقف القتال وإعادة السلام والأمان لسوريا".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى