دولي

بعد الشرطة الروسية في حلب .. شرطة بتدريب أمريكي في الرقة قوامها من الأكراد

قال مسؤولان في (قوات سوريا الديمقراطية) لوكالة رويترز, إن "التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش يساعد في تدريب قوة للشرطة من أجل مدينة الرقة السورية استعدادا لاستعادتها من قبضة التنظيم الإرهابي".

وأضاف المسؤولان أن "الجناح السياسي – للقوات المؤلفة من تحالف يضم أكرادا وعربا- لديه عدة خطط متقدمة لتشكيل مجلس مدني لقيادة المدينة بمجرد السيطرة عليها , وأن المجلس سيتألف بالأساس من عرب بما يتسق مع الطبيعة السكانية للرقة لكنه سيضم أيضا أكرادا وعناصر من مجموعات عرقية أخرى".

 ورفض الجيش الأميركي التعليق على أي أنشطة تدريب محددة لقوات شرطة في المنطقة ,لكن مسؤولا أميركيا واحدا قال لرويترز إن "الولايات المتحدة تعتقد أن أيا كان من يوفر الأمن الداخلي يجب أن يعكس المكونات العرقية للسكان".

وقال عواس علي وهو مسؤول كردي من محافظة الرقة لرويترز إن "مجلس المدينة الذي سيصبح هو عضوا فيه سيتم الإعلان عنه في أبريل نيسان , وسيضم شيوخا من عشائر محلية وأشخاصا يعيشون في الوقت الراهن في المدينة سيتم تحديدهم عندما يكون من الآمن فعل ذلك".

وأضاف علي إن "مئات الأفراد يتلقون تدريبا بالفعل في عين عيسى شمالي الرقة للانضمام لقوة شرطة المدينة التي وصفها بأنها قوة مدنية بحتة دون أي دور شبه عسكري , وأن التدريب يتم بمساعدة قوات أمن موالية لقوات سوريا الديمقراطية من منبج ومناطق أخرى في شمال سوريا وبمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة".

وأكدت إلهام أحمد وهي سياسية كردية في تصريحات منفصلة لرويترز "وجود عمليات تدريب للشرطة في عين عيسى , وأنه بالنسبة لتجهيز المجلس المحلي لإدارة المدينة فالأمر مكتمل تقريبا" مضيفة " أنهم مستعدون لإدارة المدينة لحين تحريرها بالكامل, وإن السلطات المحلية ستوسع من نطاق المجلس بعد السيطرة على الرقة مثلما حدث في منبج".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى