دولي

بعد أن رحبت بحذر .. واشنطن تؤكد أنها لم تشارك في مفاوضات وقف اطلاق النار في سوريا

رحبت واشنطن بحذر بإعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن وقفا لإطلاق النار في سوريا، معربة عن الأمل في أن "تحترم جميع الأطراف" هذا الاتفاق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر إن "المعلومات بشأن وقف لإطلاق النار في الحرب الأهلية في سوريا تشكل تطورا إيجابيا (…) نرحب بكل جهد لوقف العنف وإنقاذ الارواح وتهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات السياسية المثمرة" حسب تصريحه .

وأشارت وزارة الخارجية في بيان لها , إلى أن "الولايات المتحدة لم تشارك في المفاوضات التي أدت إلى هذا الإعلان لوقف الأعمال القتالية".

وأعاد المتحدث تأكيد موقف الإدارة الأميركية بأن "ليس هناك حلا عسكريا لهذه الأزمة القديمة المستمرة منذ قرابة ست سنوات".

وقال تونر إن "عملية يقودها السوريون من نظام ومعارضة أمر حاسم للتوصل إلى تسوية دائمة"، مؤكدا "الدعم الكامل من واشنطن لاستئناف المحادثات السياسية السورية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة".

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى