سوريا

بشار الأسد يتحدث عن خيار الاصطدام مع القوات الأمريكية في سويا.

قال رأس النظام في سوريا بشار الأسد في مقابلة معه مع قناة "روسيا اليوم" الأخبارية الروسية إنه سيتفاوض مع المقاتلين الذين تدعمهم واشنطن ميدانيا لكنه سيستعيد الأراضي التي يسيطرون عليها بالقوة إذا لزم الأمر سواء دعمتهم القوات الأمريكية أم لا، وذلك في إشارة منه إلى قوات سوريا الديمقراطية.
 
وقال الأسد إن حكومته بدأت الآن ”بفتح الأبواب أمام المفاوضات“ مع قوات سوريا الديمقراطية، وتابع ”هذا هو الخيار الأول. إذا لم يحدث ذلك، فسنلجأ إلى تحرير تلك المناطق بالقوة، ليس لدينا أي خيارات أخرى، بوجود الأمريكيين أو بعدم وجودهم… على الأمريكيين أن يغادروا، وسيغادرون بشكل ما“.
 
وأضاف ”أتوا إلى العراق دون أساس قانوني، وانظر ما حل بهم. عليهم أن يتعلموا الدرس. العراق ليس استثناء، وسوريا ليست استثناء. الناس لم يعودوا يقبلون بوجود الأجانب في هذه المنطقة“.
 
وردا على تصريحات الأسد، قال كينو جابرييل المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن الحل العسكري ليس ”هو الحل الذي يقدر أن يوصل لأي نتيجة… وأي حل عسكري بما يخص قوات سوريا الديمقراطية سوف يؤدي إلى مزيد من الخسارة والدمار والصعوبات بالنسبة للشعب السوري“.
 
وأضاف في رسالة صوتية لرويترز ”الخلاص بالنسبة للوضع السوري من خلال مفاوضات ومن خلال قبول مختلف أطراف الصراع ضمن سوريا بالآخر والجلوس إلى طاولة المفاوضات والنقاش حول مصالح الشعب السوري وحقه في الحياة بحرية وكرامة“.
 
وتابع ”وهذا شيء رأيناه من خلال دولة أو نظام ديمقراطي قام على أساس التعددية والمساواة والحرية والعدالة لكل الشعوب ولكل المكونات سواء العرقية أو الاثنية أو الدينية الموجودة في سوريا“
 
ورد الأسد أيضا على وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب له بأنه ”الأسد الحيوان“ قائلا إن ”الكلام صفة المتكلم“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى