سوريا

بريطانيا تطالب مجلس الامن بعقد جلسة طارئة بشأن إدلب

طالبت بريطانيا “مجلس الأمن” بعقد جلسة طارئة، بخصوص التصعيد العسكري الأخير، في مدينة إدلب شمال سوريا.

من جانبه ذكرت وكالة “تاس” الروسية أن الطلب لاقى تأييداً من الولايات المتحدة الأمريكية، وموافقة فيتنام، والتي تترأس مجلس الأمن على الطلب.

وأوضحت الوكالة أنه حتى الآن لم يتم تحديد موعد لعقد الجلسة، مرجحةً أنه من الممكن عقدها في الأسبوع الحالي، أو القادم.

وفي سياق منفصل قال نائب الرئيس التركي “فؤاد أقطاي” في تصريحات له مساء اليوم الخميس، أن أعداد النازحين على الحدود تتزايد وإدلب باتت الجرح النازف لسوريا.

يذكر أن مدينة إدلب تتعرض لحملة عسكرية من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة لها ،حيث كثفت قصفها في الأيام الأخيرة على المناطق المحررة بهدف السيطرة على مناطق أوسع، و تركز القصف على الأحياء السكنية ومنازل المدنيين، الأمر الذي أدى لنزوح مئات الآلاف من المدنيين نحو الحدود السورية التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى