دولي

برلماني تركي يدعو لتجنيد الشباب السوريين اللاجئين في تركيا

أفاد مستشار رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض المسؤول عن السياسات الخارجية أوزتورك يلماز بأن السوريين في سن التجنيد التركي يتجولون برفقة الفتيات الأتراك في الوقت الذي يستشهد فيه الجنود الاتراك في الباب السورية.

وخلال مؤتمر صحفي عقد بالبرلمان أمس .. وصف يلماز قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن حظر اللاجئين المسلمين من دخول الولايات المتحدة الأمريكية بالإسلاموفوبيا والتطرف. مضيفا أن الأمر يتخلله نفاق.

وأفاد بأن هذه النفاق لا يقتصر فقط على أوروبا بل أن الحكومة التركية التي سبق واتهمت الأوروبين بالتزام الصمت عند تدفق اللاجئين السوريين على أراضيها تعاملت مع الأمر بشئ من النفاق بالتزامها الصمت حاليا .. موضحا أن الحكومة التركية لاتريد التصادم مع ترامب فور تنصيبه وتتعامل بحرص وتفاهم.

وأكد أن التزام الصمت في بعض القضايا من ثم الإدلاء بتصريحات متأخرة لن يفيد بشئ وسيفقدهم المصداقية. وذكر يلماز باستضافة تركيا لنحو 3 ملايين لاجئ سوري .. مشيرا إلى أن المشاكل الأمنية ناجمة عن الدخول الحر للأراضي التركية دون رقابة.

وأضاف يلماز أن الجنود الأتراك يستشهدون في الباب السورية في الوقت الذي يتجول فيه الشباب السوري الذي تتراوح أعمارهم بين 15 و44 عاما برفقة  فتيات تركيا في المقاهي والبارات. وأنه يمكن  بتجنيد 819 ألفا و350 منهم .

يذكر أن يلماز قنصل التركي لدى مدينة موصل كان من ضمن المخطوفين في مدينة الموصل عندما دخلها تنظيم داعش الإرهابي، وأفرج عنه فيما نتيجة لاتفاقية بين الطرفين خلف الكواليس حسب ما ذكرته الوسائل الإعلام التركية آنذاك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى