سوريا

برفقة عناصر من "الجيش الحر"… "روسيا" تدخل أحياء مدينة "درعا" وترفع علم "النظام" على الأبنية الحكومية

أفادت مصادر إعلامية محلية، أن الشرطة العسكرية الروسية، دخلت يوم أمس الخميس، جميع أحياء مدينة درعا، جنوبي سوريا، تنفيذاً لإتفاق وقف إطلاق النار المتفق عليه مؤخراً بين (لجنة المفاوضات وروسيا).

وأضافت المصادر أن عناصر الشرطة العسكرية الروسية برفقة عناصر من الجيش السوري الحر الموقعين على اتفاقية المصالحة، دخلت أحياء مدينة درعا، جنوبي سوريا، مساء أمس الخميس، وقامت برفع علم نظام الأسد على الأبنية الحكومية داخل المدينة وأبرزهم "مبنى البريد".

وبحسب المصادر فإن القرى والبلدات الواقعة من مدينة "نوى" حتى مدينة "بصرى الشام" أصبحت تحت سيطرة قوات النظام وروسيا، دون أي تواجد للقوات الإيرانية في تلك المناطق.

وتأتي تلك الإجراءات، عقب قيام عناصر الجيش الحر في مدينة "درعا" بتسليم ثلاثة دبابات للشرطة العسكرية الروسية قبيل دخولهم المدينة، في إطار الإتفاق الموقع مسبقاً بين "لجنة المفاوضات وروسيا" والذي يفرض على الفصائل تسليم أسلحتهم الثقيلة للروس.

يشار إلى أن قوات النظام وروسيا تمكنوا، من السيطرة على مساحات واسعة في الجنوب السوري، لا سيما "معبر نصيب" وكامل الشريط الحدودي مع الأردن، عقب التوصل لاتفاق مع الثوار يقضي بتسلمهم تلك المناطق. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى