دولي

بالتزامن مع احتفالها بهزيمة النازية .. موسكو تكذب فيديو بثته داعش عن ذبح أحد ضباط مخابراتها في سوريا

كذبت موسكو مقطع فيديو نشره تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على المواقع الجهادية على الأنترنت, ويظهر فيه نحر رجل, قيل إنه ضابط في المخابرات الروسية , ألقي القبض عليه في سوريا .

ونفت وزارة الدفاع الروسية، التقرير وفق ما نقل موقع "روسيا اليوم",وقالت الوزارة في بيانها, إن "جميع العسكريين الروس العاملين في سوريا أحياء، وأصحاء، ويؤدون مهامهم في محاربة الإرهاب الدولي ضمن تشكيلاتهم"على حد لغة البيان.

وندد البيان بما سماه "بعض وسائل الإعلام التي تروج بانتظام للمعلومات الكاذبة الصادرة عن المجموعات الإرهابية الدولية".

وكان موقع "سايت" الإلكتروني لمراقبة نشاط (الجماعات الجهادية) على الإنترنت, قال إن "تنظيم داعش بث مقطع فيديو يظهر ذبح رجل وصفه التنظيم بأنه ضابط مخابرات روسي القي القبض عليه في سوريا".

والفيديو باللغة الروسية ومدته 12 دقيقة ونشر بالتزامن مع احتفالات روسيا بذكرى انتصارها على ألمانيا النازية عام 1945 بعروض عسكرية، ويظهر فيه رجل في ملابس سوداء راكعاً في منطقة صحراوية ويحث العملاء الروس الآخرين على الاستسلام.

وقال تعليق صوتي في الفيديو قبل أن يذبح متشدد ملتح من التنظيم الرجل بسكين "صدق هذا الأحمق وعود دولته بعدم التخلي عنه وإن وقع في الأسر".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى