دولي

باريس تأسف لمقتل واختفاء عشرات الصحفيين في سوريا منذ بدء الثورة

أعربت فرنسا عن أسفها إزاء مقتل 211 صحفيا في سوريا منذ بدء الثورة السورية قبل ست سنوات، فضلا عن سجن 26 وأسر أو اختفاء 28 آخرين بحسب تقرير منظمة "مراسلون بلا حدود".

وأكدت باريس في بيان صادر عن وزارة الخارجية, أن "هذه الحصيلة ثقيلة وتجعل من سوريا البلد الأكثر خطرا على الصحفيين والعاملين في هذه المهنة".

وجددت فرنسا, حسب البيان, "التزامها من اجل حرية الصحافة وحماية الصحفيين في كل مناطق العالم".

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية أعلنت الجمعة أن سوريا تبقى أخطر بلد بالنسبة للصحفيين، مؤكدة أن العدد الإجمالي للقتلى الصحفيين تجاوز 200 شخص منذ عام 2011.

ودعت المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا لها "جميع أطراف النزاع إلى حماية ممثلي وسائل الإعلام العاملين "على الأرض.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى