دولي

بأغلبية ساحقة .. الجمعية العامة تتبنى قرار هدنة غير ملزم في سوريا

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأكثرية ساحقة قراراً غير ملزم يطالب بوقف فوري لإطلاق النار في سوريا والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل عاجل.

وصوتت الجمعية العامة لصالح مشروع قرار كندي يدعو لوقف إطلاق النار في سوريا , حيث صوتت 122 دولة لصالح مشروع القرار فيما عارضته 13 دولة أخرى ، بما في ذلك روسيا وإيران وبيلاروس وكوريا الشمالية وممثل النظام ., إلى ذلك امتنعت 36 دولة عن التصويت، خلال الجلسة التي عقدت الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أكد أن موسكو ستصوت ضد مشروع القرار الذي قدمته كندا حول سوريا.

وقال تشوركين قبل تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، "إن مشروع القرار المطروح للتصويت فيه عيوب كثيرة، مضيفا أنه لا يحتوي على وقف الأعمال القتالية من قبل الإرهابيين" حسب تعبيره.

من جهته أكد مندوب النظام الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن نظامه يرفض مشروع القرار الكندي ويطالب رئاسة الجمعية بالحصول على رأي المستشار القانوني للجمعية.

وقال الجعفري خلال جلسة الجمعية: "ممارسات وفد كندا ومن انضم إليها أثبتت الفجوة الهائلة بين النظرية والتطبيق فيما يخص سيادة الدول ووحدتها وسلامة أراضيها".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى