سوريا

انهيار جديد لدفاعات النظام وجيش الفتح يستعيد زمام المبادرة في سهل الغاب

شن الثوار في جيش الفتح هجومًا معاكسًا على قوات النظام في سهل الغاب، سيطر الثوار خلاله على نقاط قد خسروها قبل أيام قليلة.
فاستعاد الثوار السيطرة على : تل حمكة، فريكة، صوامع المنصورة   مساء الأحد، بعد معارك عنيفة خاضها مقاتلي جيش الفتح مع قوات النظام.
تابع الثوار تقدمهم باتجاه قريتي  فورو و الصفافة وأعلنوا السيطرة عليهما اليوم الإثنين بعد أن كبدوا النظام خسائر كبيرة في صفوفة.
ناشطون أفادوا بأن أكثر من سبعين جثة للنظام وصلت اليوم إلى مشفى السقيلبية قضوا نتيجة الاشتباكات مع الثوار في معارك سهل الغاب.
في حين تدور اشتباكات الآن في قرية جورين في ظل قصف عنيف متبادل بين النظام والثوار في محاولة من الأخير السيطرة على القرية.

وفي سياق منفصل استشهد سبعة وعشرين شخصًا وجُرح خمسة وخمسون شخصًا آخرون نتيجة سقوط طائرة حربية من نوع “ميغ” فوق مدينة أريحا غرب محافظة إدلب، نتيجة عطل فني أصاب محرك الطائرة أثناء غارة لها على المدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن لسهل الغاب موقع استراتيجي هام فهو عقدة وصل بين إدلب والداخل السوري مع الساحل وقرى العلويين وهذا الشيء جعل النظام يستميت لاستعادة السيطرة عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى