سوريا

انفجار باص مفخخ يودي بحياة أكثر من 10 شبيحة في دمشق

انفجر مساء اليوم الأحد باص نقل داخلي في العاصمة دمشق كان يقل مقاتلات من الحرس الجمهوري كان قادماً من مهمة عسكرية في داريا في ريف العاصمة, حيث ذكرت مصادر إعلامية أن الباص قد انفجر في الطريق الواصل بين كلية الاداب و مشفى المواساة وسط العاصمة السورية دمشق.

 

ولم تذكر أي جهة عسكرية من الفصائل المقاتلة في ريف دمشق مسؤوليتها عن العملية, حيث من المرجح أن تكون العملية من تنفيذ أحرار الشام, أو جبهة النصرة, أو كتيبة المغاوير الخاصة التابعة لاتحاد أجناد الشام, حيث لكل منهم رصيده من العمليات داخل العاصمة السورية دمشق, كان اخرها تفجير باص يقل مقاتلات بعد ركن عبوة ناسفة فيه بعملية نوعية تبنتها كتيبة المغاوير الخاصة التابعة لأجناد الشام.

 

وبثت القنوات ووسائل الاعلام الالكترونية التابعة للنظام صوراً من مكان التفجير, لما قالت أنّه عملية أجلاء المصابين من المكان مكتفين بالحديث عن 10 إصابات, فيما رجّح ناشطون أنّ عدد القتلى تجاوز العشرة على أقل تقدير مستبعدين أن يكون أحد من ركاب الحافلة قد نجا.

 

يذكر أنّ قوات النظام عمدت إلى تجنيد نساء مقاتلات من أبناء الطائفة العلوية, حيث أظهرت عدة تقارير تلفزيونية بثّتها القنوات الموالية نساء مقاتلات كنّ قد انخرطن في صفوف الحرس الجمهوري, بعد أن تم تدريبهم على مختلف أنواع الأسلحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى