سوريا

الهيئة العليا للمفاوضات ترحب بالاتفاق الأمريكي الروسي في سوريا

أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات عن ترحيبها بأي اتفاق في سوريا، يؤدي إلى وقف إطلاق النار وينهي معاناة المدنيين.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم السبت 10 أيلول، أنها لم تتسلم أي نص رسمي للاتفاق الروسي الأمريكي، وأنها ستقوم بدراسة تفصيلية للاتفاق حال حصولها عليه، والاطلاع على آليات تنفيذه وضماناتها من قبل جميع الأطراف، وأن أي قرار سيتخذ بشأن الموافقة سيكون بعد مشاورة المكونات السياسية والمدنية والعسكرية للمعارضة السورية.

وقالت بسمة قضماني عضو الهيئة العليا للمفاوضات في مقابلة لها اليوم "أن المسؤولية تقع على عاتق روسيا أولاً في تنفيذ التزامات حكومة النظام لأن نفوذها (هو السبيل الوحيد لامتثال النظام)، وأن الاتفاق الأمريكي الروسي المقترح قد يضع حدًا في نهاية المطاف لمحنة المدنيين".

وأشارت قضماني إلى أن "الفصائل المقاتلة مضطرة في ظل الحصار الى التحالف مع القوى المتشددة"، أما في ظل وقف إطلاق النار فسوف تعود القوى المعتدلة الى السيطرة.

وكانت الولايات المتحدة وروسيا قد أعلنتا عن توصلهما لاتفاق حول الملف السوري، يتضمن وقفًا عاماً لإطلاق النار ابتداء من منتصف ليل 12 أيلول الجاري، وتحسين إمكانية وصول المساعدات، والاستهداف المشترك للجماعات المصنفة على أنها "إرهابية" من الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى