سوريا

"الهلال الأحمر التركي" الأسد ينتهك مناطق خفض التصعيد في إدلب

اتهم الهلال الأحمر التركي، أمس الأحد، نظام الأسد بانتهاك مناطق خفض التصعيد في مدينة إدلب نتيجة التصعيد الأخير على المنطقة والذي استهدف الريف الجنوبي والشرقي لها.

جاء ذلك على لسان رئيس الهلال الأحمر "كرم قنق"، قوله: "إن حوالي 5 آلاف عائلة أُجبروا على مغادرة منازلهم، حيث تركوا منازلهم في جنوب إدلب، واتجهوا نحو الشمال السوري هرباً من قصف النظام، مشيراً إلى أن حركات النزوح من شأنها أن تثقل كاهل الظروف الإنسانية شمال محافظة إدلب.

وأضاف "قنق" إلى أن فرق الهلال الأحمر، نصبت مخيماً جديداً في الشمال السوري، لإيواء النازحين الفارين من الاشتباكات جنوب إدلب، مضيفاً ان الهلال الأحمر يسعى بكل ما أوتيه من قوة، لإيواء الجميع في المخيمات، وعدم تركهم تحت رحمة البرد".

وقال الدفاع المدني لمركز حلب الإعلامي أمس الأحد أن طيران حربي من طراز "سيخوي 22" تابع لقوات النظام، أغار على السوق الشعبي لبلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، عند الساعة 11:37 دقيقة ظهر اليوم الأحد، ماأسفر عن استشهاد سبعة مدنيين على الفور وإصابة العشرات بجروح بينهم أطفال ونساء نازحون لداخل البلدة.

يشار أن أكثر من 150 ألف مدني قد نزح في الآونة الأخيرة من المنطقة الواقعة بين ريف حماة الشمالي والريف الجنوبي لإدلب، اتجه بعضهم إلى المخيمات المتناثرة على الحدود مع تركيا بمحافظة إدلب، فيما لايزال الآلاف مشردين في البوادي في ظل ظروف إنسانية قاسية وذلك نتيجة الحملة العسكرية التي يشنها النظام بدعم من طيران الاحتلال الروسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى