سوريا

النظام يواصل ارتكاب مجازره وهذه المرة في إدلب و ريفها.

استشهد أكثر من 20 شخصاً بينهم نساء و أطفال و أصيب اخرين بجروح إثر غارات جويّة شنتها طائرات حربية يعتقد أنها تابعة لسلاح الجو الروسي استهدفت سوقاً شعبياً في مدينة إدلب شمال شرق سوريا اليوم الأحد, فيما قال ناشطون أنّ العدد مرجح للارتفاع بسبب الأوضاع الحرجة لبعض الجرحى الذين تم نقلهم للمشافي الميدانية.

كما استهدف الطيران الحربي بلدة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي مخلفاً 6 شهداء و عدد من الجرحى, فيما بثّ ناشطون صوراً لجثث متفحمة جرّاء القصف الذي استهدف البلدة.

ويواصل سلاح الجو التابع لقوات النظام طلعاته على مدن وقرى و بلدات الشمال السوري, حيث شهدت الفترة الأخيرة أعنف حملة قصف جوّي تشنها قوات النظام على مدينة حلب و ريفها و امتدت نحو مدينة إدلب وسط صمت دولي مطبق حيال المجازر التي ترتكبها قوات النظام في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى