حلب

النظام يقصف أحياء حلب بالكلور السام و 81 شهيداً في حلب وريفها

أصيب عدّة أشخاص بحالات اختناق حادة تم نقلهم على إثرها إلى المراكز الطبيّة في مدينة حلب المحاصرة جرّاء استهداف الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام أحياء الشعّار ومساكن هنانو ببراميل متفجرة تحوي على غاز الكلور السام، فيما واصلت الطائرات الحربية والمروحية استهداف الأحياء السكنية في مدينة حلب مخلفةً 81 شهيداً وعشرات المصابين اليوم الجمعة.

 

الغارات الجويّة استهدفت كلاً من أحياء "مساكن هنانو، الصاخور، الفردوس، السكري، طريق الباب، باب النيرب، الصالحين، الحيدرية، كرم الطراب، منطقة جسر الحج" أسفرت عن ارتقاء 81 شهيداً حتى اللحظة وإصابة العشرات بجروح بينهم حالات حرجة، فيما تعمّدت قوات النظام استهداف كوادر الدفاع المدني والكوادر الطبيّة براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية في الأماكن التي استهدفها القصف الجوي.

 

في ذات السياق استهدفت قوات النظام بقصف مدفعي وصاروخي مكثف مشفى عمر بن عبد العزيز في حي المعادي ما أدّى لوقوع عدة إصابات بين المسعفين والكوادر الطبية، فيما خرج مشفى البيان الجراحي في حي الشعّار عن الخدمة إثر غارةٍ جويّة شنّها الطيران الحربي على المشفى صباح اليوم الجمعة.

 

عسكرياً أحبط الثوار محاولة قوات النظام والمليشيات الموالية له التقدم على جبهة حي كرم الطراب المحاذي لمطار النيرب العسكري شرق مدينة حلب، فيما شهدت جبهة حي العويجة اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام صباح الجمعة في محاولة الأخير التقدم في المنطقة.

 

يذكر أنّ الطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات النظام صعّدت استهداف الأحياء السكنية في أحياء حلب المحاصرة خلال اليومين الماضيين بعشرات الغارات الجويّة والبراميل المتفجرة، فيما شهيد اليوم الجمعة استخدام قوات النظام غاز الكلور السام على حيي مساكن هنانو الشعّار المكتظين بالسكان وسط صمت دولي مطبق حيال المجازر التي ترتكبها قوات النظام بحق المدنيين في مدينة حلب المحاصرة، وحيال استخدام الأخير أسلحة محرمة دولياً ضد المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى