سوريا

النظام يعلن العاصمة دمشق ومحيطها منطقة خاضعة لسيطرته يشكل كامل

أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة التابعة لقوات النظام بياناً اليوم الإثنين أعلنت فيه العاصمة دمشق وريفها مناطق خالية مما وصفتها بالتنظيمات المسلحة وذلك بعد الاتفاق الذي جرى بين قوات النظام وتنظيم الدولة (داعش) والذي يقضي خروج عناصر التنظيم من المناطق التي يسيطر عليها جنوب دمشق إلى مناطق سيطرته وسط سوريا.

وقال البيان الذي تلاه المتحدث باسم قوات النظام "علي مهيوب" أنه بعد سلسلة من العمليات العسكرية المركزة والمتتابعة، استطاعت وحدات من القوات التابعة للنظام بمساندة المليشيات الموالية له السيطرة على منطقة الحجر الأسود ومحيطها بالكامل بالإضافة لمخيم اليرموك وبلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، وبالتالي إعلان العاصمة دمشق وريفها بشكل كامل منطقة خاضعة لسيطرة قوات النظام.

وأضاف البيان أنه تأتي أهمية هذا الانجاز من قدرة الوحدات التابعة لقوات النظام والمليشيات الموالية له على الحسم الناجز فيما وصفه مهيوب بالإرهاب الممنهج المدعوم من قوى إقليمية ودولية، بالإضافة لأمن العاصمة دمشق وريفها كاملاً.

وكانت قد وصلت صباح اليوم الإثنين، الدفعة الأولى من عناصر تنظيم الدولة "داعش" مع عوائلهم من حي "التضامن ومخيم اليرموك والحجر الأسود" جنوبي العاصمة السورية دمشق إلى البادية السورية، حيث أكدت مصادر إعلامية محلية، إن نحو 60 عنصرا من تنظيم الدولة "داعش" بينهم جرحى وبعض عوائلهم وصلوا إلى الجيب الذي يسيطر عليه التنظيم في البادية والممتد من غرب مدينة الميادين بدير الزور إلى شرق مدينة تدمر بريف حمص الشمالي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى