سوريا

النظام يصعد هجماته على الزبداني و يستهدف بالغازات السامة حي جوبر في العاصمة دمشق

ألقى الطيران المروحي اليوم الإثنين قرابة 26 برميلًا متفجرًا، وشن الطيران الحربي قرابة 6 غارات بالصواريخ الفراغية، وسقط أكثر من 10صواريخ من نوع أرض _ أرض  على مدينة الزبداني في شمال غرب العاصمة دمشق حتى ساعات الظهيرة، في ظل اشتباكات عنيفة يخوضها الثوار مع عناصر قوات النظام مدعومة بميليشيا حزب الله اللبناني في محاولة الأخيرالتقدم من الجهة الجنوبية في المدينة .

و أعلنت جريدة الحياة  عن رفض مسؤولين في المجلس المحلي للزبداني تكرار تجربة مدينة القصير في ريف حمص الجنوبي عندما خرج الثوار وأهالي المدينة منها، في الوقت ذاته سلم ممثلو الزبداني ورقة مقترحات إلى الأمم المتحدة تضمنت وقفاً لإطلاق النار وتشكيل قوة مشتركة لحفظ الأمن فيها وإدارة شؤون المدينة.

وتجد الإشارة إلى أن المعارك في الزبداني تدور رحاها منذ ما يقارب 26 يوم ، فقد تكبد النظام وميليشيا حزب الله خسائر فادحة في صفوفهم في محاولة منهم للتقدم في المدينة.
في حين  تعيش قرابة الألف عائلة التي ما تزال تقطن المدينة ظروفًا صعبة ً فأدنى مقومات الحياة غير متوفرة في المدينة بسبب إطباق الحصار عليها .

أما في العاصمة دمشق شهد حي جوبر الدمشقي صباح اليوم إلقاء طيران النظام المروحي برميلًا متفجرًا يحتوي على غاز الكلور السام  ما أدى للعديد من حالات الاختناق بين المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، بالتزامن مع قصف عنيف يشهده الحي، وأفاد فيلق الرحمن أنه تصدى لمحاولات تقدم قوات الأسد في الحي وإفشالها، وأضاف أن الثوار استطاعوا إصابة إحدى طائرات الأسد وسقوطها في ريف القنيطرة ومقتل طاقمها بالكامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى