سوريا

النظام يصعد هجماته على الزبداني وحزب الله يخسر أربعين عنصراً بحادث سير

تتواصل الاشتباكات في مدينة الزبداني بالقلمون منذ أكثر من 12 يوماً على عدة محاور، حيث سقط جراء الاشتباكات اليوم عدد من القتلى في صفوف قوات الأسد على محور الفرن الآلي، في حين دمر الثوار عربة “BMB” على محور قلعة الزهراء، فيما سيطر النظام في هذه المعارك على عدّة مباني في المدينة.

في حين ألقى الطيران المروحي اليوم الثلاثاء أكثر من ثلاثين برميلًا متفجرًا ونفذ  الطيران الحربي عشرين غارة جوية  بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف على المدينة.  

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن  أربعين عنصرًا من ميليشيا “حزب الله” اللبناني قتلوا دفعة واحدة في منطقة الزبداني، وأشارت المصادر ذاتها إلى أن العناصر جميعهم قتلوا في حادث سير خلال توجههم إلى إحدى النقاط العسكرية، حيث تعرضت حافلتهم للانقلاب على إحدى الفتحات الجبلية في الجهة الغربية للمدينة، وبذلك يرتفع عدد قتلى الحزب في الزبداني منذ بدء المعارك إلى 200 قتيل حتى الآن.

وتجدر الإشارة إلى أن الزبداني من أوائل المدن التي سيطر عليها الثوار عام 2012،وهي آخر مدينة لا تزال خاضعة لسيطرة الثوار في منطقة القلمون القريبة من العاصمة السورية دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى