عربي

النظام يستقطب حلفاء جدد بعقود اعادة الإعمار

اهتم اعلام النظام بتسليط الضوء على زيارة قام بها عدد من اعضاء نقابة المهندسين المصرية يترأسهم النقيب المصري طارق النبراوي , تعود أسبابها بحسب النظام , إلى بحث دور الشركات المصرية في مشروعات إعادة تعمير سوريا .

وكان رأس النظام , بشار الأسد، أوعز أجهزته التنفيذية بما أسماه , البدء في الترتيبات الفنية لإعداد مشروعات إعادة التعمير، التي قيل إنها تتم بمساهمة ودعم كل من روسيا وإيران والصين.

من جانبه , قال نقيب المهندسين المصريين، " إن الوفد  المصري التقى العديد من المسؤولين بهدف مشاركة الشركات المصرية ونقابة المهندسين بمصر في إعادة الإعمار في سوريا"، موضحاً "أن النقابة ستقدم كل الدعم الفني والهندسي في هذا الشأن.. وأن توقيع اتفاقية التعاون بين النقابتين السورية والمصرية في المجال الهندسي سيكون باكورة للتعاون بين البلدين" حسب قوله.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى