سوريا

النظام يرد على الضربة الصاروخية الإسرائيلية بطائرة استطلاع تسقطها تل أبيب فوق الجولان

اعترضت الدفاعات الجوية لجيش الاحتلال الإسرائيلي "هدفا جويا" قادما من سوريا , قبل أن تؤكد مصادر عسكرية أنه طائرة بدون طيار أطلقها النظام نحو الأراضي المحتلة , للرد على ما يبدو على الضربة الصاروخية الإسرائيلية الأخيرة فجر اليوم على موقع بالقرب من مطار دمشق الدولي .

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن دفاعه الجوي اعترض "هدفا جويا" فوق مرتفعات الجولان, وذكر الجيش "إن بطارية باتريوت أطلقت صواريخ على هدف جوي".

 ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة ، عن ناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، لم تسمِّه، تأكيد تلك الأنباء، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن "سكانا في بلدة صفد في شمال إسرائيل أبلغوا عن رؤية صاروخين يجري إطلاقهما وانفجارات تحدث بعد ذلك".

 وأضافت نقلا عن شهود عيان , " إنهم شاهدوا لحظة اصطدام صاروخ قادم من الأراضي المحتلّة بشيء يطير في سماء القنيطرة، حيث انفجر في السماء، ثم تحوّل إلى كتلة من اللهب فوق قرية الرفيد على الشريط الحدودي من الجانب السوري، وسقط داخل الأرض المحتلّة".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى