سوريا

النظام يرتكب مجزرة في جرجناز بريف إدلب، والإئتلاف يدين

استشهد 7 أشخاص بينهم 5 أطفال وسيدتين إثر قصف صاروخي ومدفعي استهدف بلدة جرجناز في ريف إدلب الجنوبي اليوم السبت.

وقال ناشطون أن مدينة التمانعة وقرى أخرى في ريف إدلب تعرضت لقصف مماثل اليوم السبت في خرق واضح من قبل قوات النظام لاتفاق سوتشي الذي أبرم بين الجانبين الروسي والتركي، والذي ينص على وقف إطلاق النار وإقامة منظقة عازلة بين المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في الشمال السوري.

من جهته قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة، إن النظام والميليشيات الإيرانية منهمكة بتقويض اتفاق إدلب وارتكاب المجازر بحثاً عن مبررات لتعطيل الحل السياسي، وسيستمر هذا الحلف وداعموه في التلاعب ببوصلة الحل كلما سنحت الفرص.

ولفت إلى أنه لا يمكن الاستمرار في غض الطرف الدولي عن تصرفات النظام، فهو مستعد لاستغلال أي مناسبة يتمكن من خلالها من خرق الهدنة ومتابعة مسلسل الإجرام.

وكانت قوات النظام والمليشيات الموالية له صعدت في الفترة الأخيرة في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار شمال سوريا، رغم دعوات كلاً من تركيا وروسيا للتمسك باتفاق إدلب حتى الوصول إلى صيغة نهائية تقضي إلى حل شامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى