حلب

النظام يخسر عشرات العناصر خلال معركة الأمس بالملاح

تمكن الثوار منتصف الليلة الماضية، من السيطرة على الجهتين الغربية والشرقية في منطقة “أرض الملاّح” الملاصقة لبلدة حريتان في ريف حلب الشمالي، بعد معارك طاحنة مع قوات الأسد والميليشيا المساندة له
المعركة بدأت بهجوم مباغت لكتائب الثوار على النقاط التي تقدمت إليها عناصر النظام مؤخراً في منطقة الملاّح، ليستخدم كلا الطرفين جميع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وحاولت طائرات النظام إعاقة تقدم الثوار، عبر تنفيذها أكثر من خمسة غارات جوية مستهدفةً المناطق القريبة من الاشتباكات، إلا أن الثوار تمكنوا مع ساعات الصباح الأولى من التقدم في المنطقة، وتكبيد جيش النظام خسائر جسيمة بالأرواح والعتاد.
من جهته، بثّ الإعلامي لتجمع “فاستقم كما أمرت” تسجيلاً مصوراً يظهر أعداداً كبيرة من قتلى جيش النظام جلّهم من جنسيات غير سورية، سقطوا خلال مواجهات الأمس، كما أظهر مقطع الفيديو الأبنية والمزارع التي استعادها الثوار من قبضة جيش النظام.
وتناقلت مواقع موالية للنظام أسماء البعض من قتلاها الذين سقطوا خلال معركة “قوس قزح” التي يهدف من خلالها جيش النظام الوصول لمعسكري نبل والزهراء وفرض حصار على أحياء حلب المحررة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى