حلب

النظام يتعمد منع الكهرباء عن المناطق المحررة

قالت الإدارة العامة للخدمات في بيان لها على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ النظام تعمّد منع وصول الكهرباء و المياه إلى المناطق المحررة من مدينة حلب و ريفها و مدينة إدلب و ريفها وذلك عقب نكثه اتفاق أبرم برعاية مبادرة أهالي حلب.

 

وقال البيان إنّ بعد تعمد النظام قصف محطة الزربة وتدمير الأبراج الواصلة لمحطة الزربة لإخراجها عن الخدمة, قامت مبادرة أهالي حلب بعقد اتفاق بين الإدارة العامة للخدمات و بين النظام من أجل تأمين وصول التيار الكهربائي لمدينة حلب و ريفها و مدينة إدلب و ريفها.

 

وأضاف البيان أنه بناءً على الاتفاق تمّ دراسة خطوط بديلة تضمن وصول التيار الكهربائي و المياه لجميع المناطق و تم تسخير جميع الإمكانيات لإنجاز العمل في السرعة القصوى, ولكن مؤسسة الكهرباء التابعة للنظام قامت بالمماطلة بتنفيذ الاتفاق المتعلق بها بصيانة خطوط التغذية الواقعة في المناطق التي يسيطر عليها قوات النظام, وقامت بتغذية المناطق التي تخضع لسيطرة النظام ومنع وصول التغذية للمناطق المحررة.

 

و أردف البيان إنّ خط التغذية الحالي يمر بمناطق تماس و اشتباكات طويلة ما أدى لوقوع عطل جديد صباح اليوم ما أدى لتوقف التغذية الكهربائية بشكل كامل عن مدينة حلب و ريفها, مؤكداً أنه و بالتنسيق مع جميع القطاعات الخدمية في المناطق المحررة ترفض الإدارة العامة للخدمات اصلاح العطل الجديد حتى ضمان وصول الكهرباء للمناطق المحررة وأخذ عهود ضامنة بالالتزام بالاتفاقيات وتغذية محطات المياه.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى