حلب

المياه الملوثة تفتك أجسام طلاب السكن الجامعي بحلب

أفادت مصادر مطلعة من السكن الجامعي في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، أن أكثر من خمسة حالات تسمم تم إسعافهم إلى المشفى في الأيام القليلة الماضية إثر إصابتهم بحالات تسمم الناتج عن تلوث مياه الشرب في الوحدات السكنية.

وأظهرت صورا بثت على مواقع التواصل الاجتماعي حجم تلوث خزانات مياه الشرب مملوءة بالديدان وسرعان مانتشرت هذه الصور على نطاق واسع. 

وأكّدت مصادر إعلامية موالية، أمس الثلاثاء، تلك الحادثة بقولها: "انتشار عدّة حالات تسمم في صفوف طلاب السكن الجامعي القاطنين داخله، جراء شربهم لمياهاً ملوثة تحمل بداخلها ديدان.

وحملت صفحة "أخبار حي جمعية الزهراء" الموالية، شكوى إحدى طلاب السكن الجامعي والتي جاء فيها: " نقدم شكوى نحن الطلاب المقيمين في السكن الجامعي في "الوحدة العاشرة" للمشرفين على الوحدة، وهي الشكوى الثالثة على التوالي، برفع كتاب لمدير السكن حتى يعالج الموضوع.

وأشارت شكوى الطلاب إلى أن هذا البلاغ يعد الثالث لمدير السكن، بيد أن الأخير لم يغير شيء وفي كل مرةٍ نقدم له "دودة"، برفقة الشكوى، ونؤكد أنها تخرج من صنابير المياه المتواجدة داخل الوحدة.

وأضافت الشكوى أنه يوم السبت الفائت سجلت الوحدة العاشرة 5 حالات تسمم من الطالبات، تم إسعافهم إلى مشفى الجامعة، قرابة الساعة الثانية عشر ليلاً، مع غياب كاملٍ للمسؤولية.

وأثارت تلك الحادثة ردود أفعال غاضبة من قبل مواليين ومعارضين لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لسوء الخدمات والرعاية من قبل المشرفين والعاملين في جامعة حلب على الطلاب القاطنين في السكن من جل المحافظات السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى