دولي

المنظمة الدولية للكيماوي تستأنف تحقيقاتها في هجوم الأسد على خان شيخون

واصلت المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي تحقيقاتها المتعلقة بالهجوم الكيميائي الأخير لقوات الأسد على بلدة خان شيخون بريف ادلب .

وتفيد معلومات نشرتها وكالات الأنباء نقلا عن مصادر داخل المنظمة , أن الأخيرة قد تقرر إرسال خبراء إلى مطار الشعيرات، وذلك وفق نسخة تقرير للولايات المتحدة أكدت فيه, بأن الهجوم بدأ من هذه المنطقة، مع اتهامات تؤكد مسؤولية النظام عن بشن هجوم بالاسلحة الكيماوية في خان شيخون . 

وقد جاء بالتقرير الرسمي الأمريكي حول الضربة العقابية على أحد مواقع النظام العسكرية في مطار الشعيرات، أن "الدليل على أن القوات الحكومية السورية هي من قام بالهجوم، هو صورة تظهر حفرة قد تركها صاروخ في أحد شوارع المدينة" وهو ما ينفي صحة المعلومات التي روجت لها روسيا بأن القصف الجوي استهدف مخزنا للأسلحة الكيماوية يتبع لقوات المعارضة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى