حلب

المليشيات الإيرانية وقوات النظام يضربون اتفاق روسيا بعرض الحائط ويشنون هجوماً على الأحياء المحاصرة

بشكل مفاجئ قامت المليشيات الإيرانية التابعة لقوات النظام بعرقلة اتفاق الهدنة الذي أبرمه الثوار مع الجانب الروسي حول خروج المدنيين والجرحى والفصائل العسكرية من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، حيث قامت الأخيرة بإغلاق معبر الراموسة الذي تمر منه سيارات الإسعاف التي تنقل الجرحى من الأحياء المحاصرة إلى ريف حلب الغربي، كما قامت بإطلاق النار بشكل مكثف واستهدفت الطريق الواصل بين الأحياء المحاصرة والريف الغربي برشاشات 23.

وقال مسؤول التفاوض العسكري في حلب المحاصرة الفاروق أبو بكر أحرار أنذ الاتفاق قد توقف بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، كما أعطت قوات النظام أوامر للسيارات التابعة للهلال الأحمر بالخروج من الأحياء المحاصرة في مدينة حلب قبل استهداف تلك المناطق بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون.

كما أفاد مراسل مركز حلب الإعلامي أنّ نقض اتفاق الهدنة تبعه مباشرة محاولة للمليشيات الإيرانية والعراقية واللبنانية التسلل باتجاه منطقة السنديانة في حي بستان القصر إلاّ أن الثوار أحبطوا هذه العملية، وسط مخاوف من المدنيين الذين لازالوا عالقين في أحياء حلب المحاصرة من حملة إبادة جماعية من الممكن أن تستهدفهم خلال الساعات القادمة.

وكان اتفاقاً قد لوقف إطلاق النار أعلن بين الثوار والجانب الروسي ينص على إخراج الجرحى والمدنيين من أحياء حلب المحاصرة على دفعات يليها خروج عناصر الثوار بسلاحهم الخفيف، بيد أنّ عدّة محاولات للمليشيات الإيرانية بخرق الاتفاق كانت موجودة منذ اللحظات الأولى، كان اخرها ماحدث خلال الساعات الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى