عربي

الملك الأردني ينفي مشاركة بلاده في عملية عسكرية جنوب سوريا ويؤكد أن إيران تختلق الخلافات في المنطقة

رد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني،على الأنباء التي ترددت عن عملية عسكرية وشيكة بمشاركة بلاده لقوات أمريكية في عملية عسكرية لمواجهة نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" جنوب سوريا.

ونفى الملك الأردني تلك المعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام, مشددا على أن "بلاده مطمئنة بالنسبة للوضع على الحدود الشمالية مع سوريا، مع اعتقاده أن "الحرب ضد الإرهاب وداعش تتجاوز سوريا والعراق، وتتطلب استراتيجية شمولية في أنحاء العالم".

وقال الملك الأردني "نحن أمة واحدة والخلافات هي خلافات سياسية تخلقها سياسات إيران في المنطقة وتدخلاتها التي لا بد من التعامل معها".

وبين العاهل الأردني أنه "لا يوجد بديل عن الحل السياسي، مؤكدًا أنه لن يتم تحقيق ذلك دون تعاون روسي أمريكي في جميع الملفات".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى