سوريا

المعلم يحذر ترامب من مبادرة إقامة مناطق آمنة في سوريا

حذر وزير خارجية النظام وليد المعلم اليوم الإثنين، من التداعيات الخطيرة التى قد تحدث بسبب مبادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإقامة مناطق آمنة في سوريا دون التنسيق مع حكومته.

جاء ذلك خلال لقاء المعلم بالمفوض الأممي السامي لشؤون اللاجئين "فيليبو غراندى" في دمشق، والذى يعد أول تعليق رسمي من حكومته على مبادرة ترامب.
حيث اتفق المعلم وغراندي على أن أي محاولة لإقامة مناطق آمنة دون التنسيق مع حكومته تعد عملاً غير آمن، ويمثل خرقًا للسيادة السورية، ودعا المعلم جميع السوريين  إلى العودة إلى بلادهم ، معربًا عن استعداد الحكومة لاستقبالهم وتوفير كافة متطلبات الحياة الكريمة لهم " على حد قوله"

وأشاد المعلم بالجهود التى تبذلهات المفوضية بالتعاون مع حكومته، فيما يخص تقديم المساعدات الانسانية، مؤكدًا على ضرورة عدم تسييس هذه المساعدات أو التمييز في تقديمها، بما يخدم أجندات سياسية لا علاقة لها بالشأن الإنساني فى سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى