دولي

المعتقلون أولاً- تظاهرة نظمها ناشطون حقوقيون في باريس

نظّم ناشطون ومثقفون سوريون وفرنسيون أمس السبت تظاهرة كبرى في العاصمة الفرنسية باريس حملت عنوان المعتقلون أولاً
المبادرة أقيمت بجهود من عدد من المعارضين السوريين أبرزهم الفنان السوري فارس الحلو حيث انطلقت المظاهرة من ساحة الباستيل إلى ساحة الجمهورية حمل خلالها المتظاهرون صوراً لنحو ألف معتقل في سجون النظام السوري، من أصل نحو مائتي ألف معتقل حسب تقارير منظمات حقوقية محلية ودولية.
كما تضمنت التظاهرة فعاليات مختلفة منها الاستماع الى شهادات بعض المعتقلين السابقين في سجون النظام السوري وأساليب التعذيب المتبعة في المعتقلات، والتركيز على مصير الآلاف منهم، حيث يعتبر النظام السوري ملف المعتقلين ورقة ضغط للمساومة على إطلاق سراح بعضهم مقابل تحقيق مكاسب معينة.
تأتي هذه التظاهرة بالتزامن مع تقارير أفادت بأن النظام السوري قام مؤخراً بإطلاق سراح بعض السجناء ليزج بهم على جبهات القتال ضد تنظيم #داعش، في حين يبقى ملف المعتقلين السوريين في سجون نظام الأسد الأكثر غموضاً والأقل اهتماماً من الهيئات والمنظمات الحقوقية والدولية، حيث تقتصر المعلومات الواردة عنه على بعض الشهادات من معتقلين سابقين أو تسريبات لصور وتقارير فردية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى