سوريا

المعارضة تقدم مقترحاً جديداً لعمل "اللجنة الدستورية" وتتحدى وفد النظام

أعلنت المعارضة السورية اليوم الأربعاء، تقديمها مقترحاً جديداً بعد تعطيل النظام لعمل (اللجنة الدستورية) لثلاثة أيام بحجة عدم موافقته على جدول أعمالها.
وتضمن مقترح المعارضة إن يأت النظام الخميس ويجلس على الطاولة، لمناقشة المرتكزات الوطنية ضمن المبادئ الأساسية والسياسية للدستور إن كان جاداً بحسب وصفها.
وأضاف الرئيس المشترك للجنة الدستورية للمعارضة “هادي البحرة” في مؤتمر صحفي له مساء اليوم الأربعاء، أن وفد المعارضة سيسعى لإيجاد المخارج والحلول .
وأوضح أن المرتكزات الوطنية التي تتكلم عنها المعارضة، هي مرتكزات يوافق عليها كافة الشعب السوري منهم النازحين والمعتقلين وحتى من قتلوا تحت التعذيب في السجون.
ونوه أن اللجنة الدستورية وجدت لتنصف الشعب السوري وليس للتنازل عن أي حق من حقوقه، ووفد النظام لا يعبر عن إرادة شعب وإنما يعبر على إرادة القتل والتدمير.
وختم البحرة أن “خروج وفد النظام عن القواعد الإجرائية اليوم والأيام السابقة يجبرني أن أسميه وفد الاستبداد ووفد أجهزة المخابرات”.
وكان وفد النظام قد أفشل انعقاد أعمال (اللجنة الدستورية) في جنيف، مدعياً عدم موافقته على أعمال الدستور، ومواصلة تمسكه بقضايا سياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى