دولي

المانيا تدعو إلى تحريك العملية والسياسية ولاترى مكانا للأسد في مستقبل سوريا

جدد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير دعوته إلى "إعادة تحريك العملية السياسية لإيجاد حل للحرب في سوريا"، واستبعد الوزير الألماني رسم مستقبل سوريا في ظل وجود بشار الأسد.

كما حث الوزير الالماني حكومة النظام على "السماح بالمساعدة الإنسانية للسكان الذين يعانون من ويلات الحرب في حلب"، مؤكدا في الوقت ذاته , "أن المشكلة لا تتمثل الآن في عدم توفر مساعدات إنسانية لمدينة حلب بل في عدم وجود إمكانيات كافية للتحرك داخل المدينة".

وكان الوزير الألماني قد تحدث مع نظيره الروسي سيرجي لافروف ، وا أجرى ,يوم الأربعاء, محادثة هاتفية مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في الشأن ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى