سوريا

"القوات التركية" تثبت نقطة مراقبة عاشرة في منطقة جبل شحشبو غربي حماة

دخلت قوات عسكرية تركية، اليوم الاثنين، إلى الأراضي السورية عبر معبر كفرلوسين متوجهةً لتثبيت نقطة مراقبة جديدة بريف حماة الغربي.

و قال مراسل مركز حلب الإعلامي، إن رتلاً عسكرياً تركياً، دخل صباح اليوم الإثنين، عبر معبر كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، على الحدود السورية التركية، ويحوي أكثر من أربعين آلية عسكرية وهندسية.

وأضاف مراسلنا، إن الرتل العسكري توجّه إلى منطقة جبل شحشبو بريف حماة الغربي، ليتم تثبيت نقطة المراقبة العاشرة بالشمال السوري، والثانية بريف حماة في المنطقة الواقعة بين قريتي "شهرناز وميدان غزال" بجبل شحشبو بريف حماة الغربي.

وتشتهر منطقة جبل شحشبو غربي حماة، كونها منطقة مرتفعة تطل على العديد من النقاط العسكرية التابعة للنظام أهمها "الحابوسة في قلعة المضيق" والتي تبعد حوالي 4 كم و"معسكر بريديج" الذي يبعد حوالي 10 كم عن النقطة الأخيرة.

يشار إلى أن القوات التركية أقامت حتى اليوم عشر نقاط عسكرية في المناطق المحررة بالشمال السوري ومن المتوقع وضع نقطتين عسكريتين في ريف جسر الشغور الغربي وجبل التركمان، وإتمام الانتشار في 12 نقطة مراقبة، كما وضع ضمن المخطط التركي، والبدء بعدها بالعمل على تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب وأرياف حلب وحماة واللاذقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى