سوريا

(القبع) أعلى قمة في ريف القنيطرة تحت سيطرة الثوار

أعلن الثوار من جيش الفتح ظهر اليوم السبت بسط سيطرتهم على تل القبع (UN) ريف القنيطرة جنوب سوريا, وذلك بعد معارك عنيفة مع جيش النظام والميليشيات المساندة له .

ضمن معركة "وبشر الصابرين" خاض الثوار لليوم الثالث على التوالي معارك متواصلة استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة لتنتهي اليوم بإعلان الثوار السيطرة على التل الذي يعتبر أعلى قمة في ريف القنيطرة الشمالي والمناطق المحيطة.

وتطل منطقة القبع على معقلين عسكريين للنظام هما مدينتي البعث وخان أرنية, ويحيط بها ثكنات عسكرية تابعة للواء 90 في جيش الأسد.

يشار إلى أن الثوار من مختلف الفصائل يخوضون معارك عنيفة منذ مطلع العام الجاري جنوب البلاد من درعا إلى ريف دمشق, فيما استطاعوا تحقيق العديد من الانتصارات أبرزها السيطرة على جزء واسع من طريق "حمص –دمشق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى