عربي

القاهرة تحافظ على غموضها حيال تحديد موقفها من الشأن السوري

جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري , موقف بلاده من رؤية الملف السوري , والذي يتسم بحسب مراقبين بـ "الهلامية والغموض ".
وأشار شكري عقب اجتماع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتييريس ,إلى أن "بلاده عبرت عن دعمها لمسار العملية السلمية في سوريا ولجهود مبعوث الأمم المتحدة إلى هناك"، مؤكداً أن "القاهرة تنظر باهتمام لمشاركة المعارضة الوطنية السورية في مفاوضات جنيف وتشكيل وفدها بشكل متوازن، بحيث يضم كافة الأطياف السياسية، بما يؤدي إلى تيسير هذه المفاوضات ويطلق المناخ المناسب للاستمرار في التسوية" حسب قوله.

وقال شكري إن "المجتمع الدولي لا يقبل أن تكون لأي جهة شروط فيما يتعلق بتسوية الوضع في سوريا، ولا بد من إيجاد حل سياسي يلبي طموحات الشعب السوري ويدعم استقرار الدولة".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى