حلب

الـPYD ينفي مسؤوليته عن قنص مدنيين على طريق الكاستيلو

أصدرت ميليشيا الـPYD التايعة لحزب العمال الكردستاني PKK بياناً اليوم الأربعاء نفت بموجبه مسؤولية عناصرها عن حالات القنص التي يتعرض لها المدنيين على طريق الكاستيلو الواصل بين مدينة حلب و ريفها, متهماً جبهة النصرة بافتعال حرب بين وحدات حماية الشعب و بين الجيش الحر حسب ما جاء في البيان.

 

وأكّد البيان على وقوف وحدات حماية الشعب إلى جانب الجيش الحر في معركته المصيرية ضد قوات النظام مشيراً إلى أنّ الأكراد في حي الشيخ مقصود و غيره من المدن و القرى في مدينة حلب, يجب أن ينعموا بالأمان و أن لا يكونوا هدفاً للقصف المدفعي من قبل التشكيلات المقاتلة الأخرى, كما طالب البيان رقابة قضائية ولجنة تحقيق محايدة تتولى عملية الكشف عن مركز إطلاق النار الذي يتعرض له المدنيون على طريق الكاستيلو من أجل محاسبة الفاعلين.

 

يذكر أن هدنةً أبرمت بيت غرفة عمليات فتح حلب و بين مليشيا الـPYD من ضمن بنودها ضمان عدم استهداف المدنيين على طريق الكاستيلو, حيث شهد اليوم الأربعاء ثاني أيام الهدنة مقتل شابين قنصاً أثناء محاولتهما العبور من الكاستيلو, فيما ردّ الرائد ياسر عبد الرحيم قائد غرفة عمليات فتح حلب بتسجيل صوتي بثّه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنّه بعد تكرر حالات القنص لم يبق للثوار في مدينة حلب سوى الحل العسكري لمواجهة ميليشيا PYD

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى