حلب

الغارات الروسية تخلف اثنين وتسعين قتيلًا في حلب الشهر الماضي

أحصى المعهد السوري للعدالة والمساءلة مقتل ٩٢ شخصا في مدينة حلب وريفها، خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٥، جراء الغارات الروسية المكثفة.

وبحسب إحصائية المعهد السوري، فإن من بين القتلى ١٧ طفلا و٦ سيدات ومسعف، إضافة لسقوط نحو ٩ قتلى في صفوف مقاتلي المعارضة المسلحة.

ووثق المعهد السوري للعدالة والمساءلة ١٨٢٣ صاروخا أطلقته الطائرات الحربية الروسية على مناطق متفرقة من حلب وريفها، وأكثر من ٤٧ قنبلة عنقودية و٨ قنابل فوسفورية وأربعة صواريخ أرض – أرض بعيدة المدى.

يشار إلى أن الطيران الحربي الروسي صعد من حملة القصف على مدينة حلب وأريافها الأربعة مطلع الشهر الجاري، مؤديا ذلك لوقوع ضحايا مدنيين ودمارًا هائلاً حل بالممتلكات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى