سوريا

العلوش يرد على الجعفري: لحيتي مرخصة من وزارة الأوقاف

قال كبير المفاوضين في وفد المعارضة السورية "محمد علوش" في تصريح له لوكالة الأناضول التركية و رداً على طلب بشار الجعفري بأن يحلق لحيته شرطاً لمواصلة المفاوضات أنّه لم يعد للجعفري و أمثاله سلطة على الشعب السوري الذي طالب بالحرية و الكرامة و إسقاط و النظام مؤكداً أن ذلك الزمن قد ولّى لغير رجعة حيث أردف العلوش " يمكنك أن تأمر من لا يزال يأتمر بأمرك من العبيد عندك, أما نحن فانطلقنا إلى زمن الحرية, لا سلطة لكم أبداً علينا, ولن تعود لكم السلطة مهما طال الزمن".

 

وذكر العلوش ساخراً أنّ لحيته مرخصة من قبل وزارة الأوقاف في نظام الأسد, مشيراً إلى تعوّد النظام التدخل في شؤون الناس سابقاً حتى في الجزئيات الصغيرة منها حيث كل شيء كان يحتاج إلى موافقة أمنية, ابتداءً من تسجيل المولود حتى حفل الزفاف.

 

وأكّد العلوش أنّ وفد المعارضة السورية في جنيف كان متجاوباً ومتفاعلاً بشكل كبير لإيجاد حل عادل يحقن دماء السوريين يحقق الهدف الذي خرجت الثورة من أجله، مع المحافظة على مبادئها وأهدافها, حيث قال " قدمنا تصورنا بشكل مكتوب وخطي، على شكل وثائق وجدول عمل، وتصوّرنا حيال تنفيذ القرارات الأممية، للوصول لتشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات، تدير البلاد سواء بالسلطات الرئاسية والبرلمانية، حتى يكون لدينا تحقيق عملية انتقال حقيقي للسلطة".

 

ولفت أن "النظام لا يريد حلًا لما يجري في سوريا"، مشيراً أن الأخير "قدم ورقة كأنه يقول فيها، أنه لا يريد تطبيق الحلول التي تؤدي لما يرغب به الشعب، وأدخل نقاط ليست ضمن إطار التفاوض".

 

وعن توقعاته بالنسبة لسير المفاوضات وموقف المعارضة منها، قال "لدينا خط واضح وبيّنا هذا للأمم المتحدة ومجموعة الدول الداعمة، بأن الذي يمثل الثورة هو هذا الوفد (المعارضة)، ولا نريد أن نتطرق لحلول سميتها بالمتوسط الحسابي، نحن لا نتفاوض على حكومة خذ كرسي واعطني آخر، أو خذ اثنين واعطني واحد، ما نبحث عنه هو أن ما يجري في سوريا هو نتيجة استيلاء عصابة استهدفت الدولة والحكومة ومؤسساتها والشعب، ومنذ 50 عامًا يمارس الكبت، والإرهاب، وتكميم الأفواه، والسجون مليئة".

 

و ماتزال جولات المفاوضات تدور في العاصمة السويسرية جنيف بين وفدي النظام و المعارضة السورية سعياً من الأطراف الدولية لإيجاد حل سلمي ينهي الصراع في سوريا, فيما أكّد رأس النظام في دمشق "بشار الأسد" أنه فيما لو فشلت مفاوضات جنيف فإن العمليات العسكرية ستستمر في البلاد حسب وصفه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى