سوريا

الطيران الحربي يستهدف تجمعاً للنازحين في معرة النعمان حنوب إدلب

استشهد عدد من المدنيين وجرح آخرين، جراء قصف جوي من الطيران الحربي، استهدف تجمعاً للنازحين في مدينة “معرة النعمان” بريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر محلية إن الطيران الحربي كثف غاراته منذ الصباح الباكر، على مدينة “معرة النعمان” وطريق “الاستراد الدولي” شمال المدينة، حيث يوجد هناك تجمع لآلاف المدنيين، الذين يرغبون بالخروج من المنطقة بسبب كثافة القصف، وبعد التجمع تقوم سيارات الدفاع المدني وسيارات المنظمات، بنقلهم لمناطق أقل خطورة.

وأضافت المصادر أن الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا، استهدف بشكل مباشر سيارات النازحين الأمر الذي خلف أربعة شهداء كحصيلة أولية، والعديد من الجرحى بعضهم بحالة حرجة.

وكان الطيران الحربي التابع للنظام وروسيا قد كثف قصفه اليوم الأحد لمدينة “معرة النعمان” ومحيطها بشكل خاص، لإعاقة خروج المدنيين في مشهد وصفه ناشطون بحرب إبادة حقيقية، بكل ما تعنيه الكلمة تستهدف أكثر من 70 ألف مدني في المدينة.

يذكر أن المجلس المحلي في “معرة النعمان” وعدة فعاليات ثورية، وجهوا نداءات استغاثة لضرورة الضغط على “المجتمع الدولي” لوقف القصف عن المدينة والسماح بخروج المدنيين منها.

الجدير بالذكر أن روسيا والنظام تعمل من خلال القصف العنيف، الذي يستهدف جنوب الاستراد الدولي لتهجير السكات من تلك المناطق بشكل ممنهج، وسط صمت دولي حيال ما يجري من حرب إبادة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى