دولي

الصليب الأحمر الدولي يطالب بفصل العمليات الإنسانية في سوريا عن العملية السياسية

دعا رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورير،مسؤولين في حكومة النظام, إلى "تجنب الربط بين إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا وسير عملية التسوية السياسية في البلاد".

وقال ماورير في بيان صحفي بعد زيارة قام بها إلى سوريا: "يجب تقديم المساعدات الإنسانية بمعزل عن العملية السياسية، ويجب ألا تعمي هذه العملية أنظار العالم عن رؤية معاناة الشعب السوري"، محذرا من أن عدم انتظام المساعدات المقدمة للسكان في البلاد يعرضهم لمخاطر من بينها سوء التغذية، واستخدام المياه الملوثة، وتردي الحالة الصحية.

وأضاف ماورير، أنه التقى خلال زيارته مسؤولين في نظام الأسد، بحث معهم الاحتياجات الإنسانية للأهالي: "شددت على رغبتي في توسيع نطاق وصول الصليب الأحمر بشكل منتظم إلى المدنيين والمحتجزين. كما أكدت على أن تسهيل جميع أطراف النزاع مهمتنا على الأرض،بمنحنا إمكانية وصول سريع ودون معوقات ،أمر في غاية الأهمية ".

وأشار المسؤول إلى أن الصليب الأحمر تمكن، بالتعاون مع أطراف النزاع، من تنفيذ 19 عملية لإيصال المساعدات الإنسانية عبر خطوط المواجهة في العام الحالي، لكن حاجة السوريين إلى المساعدات متزايدة وضخمة، وستبقى كذلك "حتى وإن انطفأت جذوة النزاع غدا".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى