سوريا

الشمال السوري ينتفض رفضاً للاحتلال الروسي

شهدت عدة مناطق في شمال سوريا بعد صلاة يوم الجمعة مظاهرات عارمة رفض فيها المتظاهرون المصالحة مع قوات النظام والمزاعم الروسية التي وعدت أهالي الشمال المحرر بتخليصهم مما وصفوه بالإرهاب.

وجابت المظاهرات محافظة إدلب بشكل عام وريفي حلب وحماه ضمن جمعة أطلق عليها ناشطون " خيارنا المقاومة" رفع فيها المتظاهرون علم الثورة السورية وجددوا مطالبهم باسقاط النظام ورفضوا بشكل قاطع التواجد الروسي ضمن أراضي الشمال السوري تحت أي سبب من الأسباب.

وتعتبر هذه المظاهرات هي الأولى من نوعها في المرحلة الحالية بعد أن خفت صوت الحراك السلمي بسبب القصف العشوائي لقوات النظام للمناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في سوريا، وأيضاً بعد سيطرة قوات النظام على مناطق واسعة كانت خاضعة لسيطرة الثوار في جنوب سوريا وشمالها.

ويأتي الحراك الشعبي السلمي مع اجتماع رؤساء دول كلاً من تركيا وإيران وروسيا، لبحث قضية الشمال السوري في العاصمة إيران طهران، حيث تسعى كلاً من إيران روسيا للسيطرة عسكرياً على المنطقة بشكل كامل، في حين تدعو تركيا إلى التهدئة وتعمل على منع أي عمل عسكري يستهدف الشمال المحرر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى