سوريا

الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في ريف حمص الشمالي

بدأت الشرطة العسكرية الروسية بالانتشار في منطقة خفض التصعيد الثالثة التي تم الاتفاق عليها بين الثوار وقوات النظام في ريف حمص الشمالي، وذلك في النقاط الفاصلة بين المواقع التي تسيطر عليها قوات النظام والمواقع التي يسيطر عليها الثوار في المنطقة.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في ريف حمص الشمالي إنّ سيارات عسكرية روسيّة تحمل 50 عنصراً دخلت بالفعل إلى قرية ديرفرديس بريف حماة الجنوبي والتي تقع ضمن سيطرة قوات النظام والمطلة على بلدة حربنفسة، حيث يشمل الاتفاق بعد القرى الواقعة بريف حماه الجنوبي، حيث قامت الشرطة العسكرية الروسيّة بنشر الحواجز في تلك المناطق.
 

وكان اتفاقاً لخفض التصعيد في ريف حمص الشمالي أبرم بين الثوار وقوات النظام في العاصمة المصرية القاهرة، ودخل حيّز التنفيذ يوم الخميس الـ 3 من شهر اب\أغسطس الجاري، إلاّ أنّ قوات النظام مازالت تقصف القرى والبلدات الواقعة في ريف حمص الشمالي ما أدّى لارتقاء شهيد وسقوط عدّة جرحى منذ بدء الاتفاق حيّز التنفيذ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى