حلب

الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحذر المدنيين في حلب الخروج من المعابر التي أعلن عنها النظام

حذّرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان المدنيين في الأحياء المحاصرة بمدينة حلب الخروج من المعابر التي أعلن عنها وزير الدفاع الروسي و النظام عبر مناشير ألقتها الطائرات المروحية على أحياء مدينة حلب في وقت سابق.

وقالت الشبكة في بيان لها على مواقع التواصل الإجتماعي أنّ كل من سيخرج من تلك المعابر سيكون عرضةً للاتهام من قبل قوات النظام و الأجهزة الأمنية التابعة له ما سيعرضه للاعتقال و ربما الموت أو التعذيب.

وأضافت الشبكة أنّ المعابر لن تكون امنة إلاّ إذا كانت تحت إشراف الأمم المتحدة و الصليب الأحمر و تغطية إعلامية من إعلاميين مستقلين.

كما أشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أنّها وثّقت 750 حالة للاختفاء القسري على يد قوات النظام لمدنيين خرجوا من أحياء حمص المحاصرة إبّان فتح معابر إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام حيث كانت تلك المعابر تحت إشراف أممي.

وكانت وزراة الدفاع الروسية و قوات النظام أعلنتا عن فتح معابر إنسانية من الأحياء المحاصرة في مدينة حلب إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام عبر مناشير ألقتها الطائرات المروحية على أحياء مدينة حلب الشرقية, بيد أنّ قوات النظام استهدفت معبر بستان القصر بقذائف المدفعية, و كذلك المعبر المطل على حي سيف الدولة, كما شكك ناشطون في مدينة حلب المحاصرة من صدق نوايا النظام و حلفائه الروس فتح معابر إنسانية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى