سوريا

الشبكة السورية: توثيق 156 حالة اعتقال تعسفي في آذار

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها، اليوم الخميس، ما لا يقل عن 156 حالة اعتقال تعسفي تم توثيقها في الشهر الثالث “آذار” من العام الجاري 2020، من بينها 97 تحولت إلى اختفاء قسري.
وبحسب التقرير فإنه ما لا يقل عن 156 حالة اعتقال تعسفي بينها 2 طفلا، و1 سيدة، كانت 74 منها على يد قوات النظام السوري، بينها 1 سيدة، و35 بينها 2 طفلاً على يد ميليشيا “قسد”.
ووفق التقرير فقد تم تسجيل 38 حالة اعتقال تعسفي على يد فصائل المعارضة، و9 حالات على يد هيئة تحرير الشام، واستعرض التَّقرير توزُّع حالات الاعتقال التعسفي في آذار بحسب المحافظات، حيث كان أكثرها في محافظة حلب ثم دير الزور فريف دمشق.
وشدَّد التقرير على ضرورة إطلاق سراح الأطفال والنِّساء والتَّوقف عن اتخاذ الأُسَر والأصدقاء رهائنَ حرب وطالب مسؤول ملف المعتقلين في مكتب المبعوث الأممي أن يُدرج قضية المعتقلين في اجتماعات جنيف المقبلة، فهي تهمُّ السوريين أكثر من قضايا بعيدة يمكن التَّباحث فيها لاحقاً بشكل تشاركي بين الأطراف بعد التوافق السياسي، كالدستور.
وكانت قد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر، أمس الأربعاء، ما لا يقل عن 145 مدنياً بينهم اثنان من الكوادر الطبية تمَّ توثيق مقتلهم في سوريا في آذار 2020 على يد أطراف النزاع الفاعلة، إضافة إلى 14 شخصاً قضوا بسبب التعذيب.
ويطالب التقرير بشكل دوري المبعوث الأممي إلى سوريا بإدانة مرتكبي الجرائم والمجازر والمتسببين الأساسيين في تدمير اتفاقات خفض التَّصعيد، وإعادة تسلسل عملية السلام إلى شكلها الطبيعي بعد محاولات روسيا تشويهها وتقديم اللجنة الدستورية على هيئة الحكم الانتقالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى