سوريا

السوريون ممنوعون من شراء الحلويات و العصير في الأردن

انتشرت لوحات معلقة في إحدى المؤسسات الاستهلاكية في الأردن مكتوب عليها عبارات تمنع السوريين المقيمين في الأردن و المسجلين على لوائح الأمم المتحدة من شراء الحلويات و السكاكر و العصائر و الشيبس بكافة أنواعها وذلك تطبيقاً للاتفاقية المبرمة بين المؤسسة و برنامج الغذاء العالمي الذي اشترط عدم شراء اللاجئين السوريين لأي مواد صنّفها البرنامج من "الكماليات" و اقتصرت المواد المسموح للسوريين شرائها ما صنّفه برنامح الغذاء العالمي بـ "الأساسيات" كالرز و السكر و بعض الأصناف الأخرى.

ويعطي برنامج الغذاء العالمي قسائم مالية للاجئين السوريين في الأردن و لبنان و تركيا, يقوم من خلالها اللاجئون السوريون بشراء حاجياتهم من مؤسسات استهلاكية في تلك الدول, حيث يسمح لحامل البطاقة شراء المواد الأساسية فقط, بدورها تقوم المؤسسات الاستهلاكية برفع تقرير شهري لبرنامج الغذاء العالمي متضمناً الفواتير التي ابتاعها المستفيدون من البطاقات, وعليه يقوم برنامج الغذاء العالمي بتعويض المؤسسات الاستهلاكية عن المواد المرفقة بالفواتير و التي يصنّفها على أنها أساسية و غير كمالية, إذ إنّ غاية البرنامج مساعدة اللاجئين وليس تحقيق كمالياتهم.

ولاقى قرار برنامج الغذاء العالمي استهجان كثير من السوريين المستفيدين من البطاقات المالية المجانية, إذ اعتبرها البعض نوعاً من الإذلال و خصوصاً في شهر رمضان المبارك حيق تطلب موائد الإفطار العديد من السلع التي لا يحقّ لهم شرائها من المؤسسات الاستهلاكية في الدول المقيمين فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى