عربي

السعودية تجدد تأييدها التباحث لإيجاد الحل السلمي في سوريا

رحّبت الرياض باستئناف المفاوضات السورية في جنيف برعاية الأمم المتحدة، معربة عن أملها في أن تسفر عن اتفاق شامل لوقف إطلاق النار، وإلى حل سياسي للأزمة السورية بناء على إعلان جنيف 1.

جاء  إعلان الموقف السعودي المؤيد للحل السلمي عبر التفاوض, خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء السعودي، في قصر اليمامة بمدينة الرياض، اليوم الاثنين، برئاسة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود.

وأوضح وزير البيئة والمياه والزراعة، وزير الثقافة والإعلام بالنيابة، عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة، أن المجلس "رحّب باستئناف المفاوضات السورية في جنيف برعاية الأمم المتحدة".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى