عربي

السعودية : الوضع في سوريا يتطلب جلسة استثنائية طارئة للأمم المتحدة

أكدت الرياض عبر ممثلها في الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي ,  ضرورة عقد جلسة استثنائية طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة تتولى بموجبها الجمعية العامة مسؤولية حماية الأمن والسلم في سوريا الذي تهدده العمليات العسكرية التي يشنها النظام وحلفاؤه وعجز مجلس الأمن عن معالجة الموقف واتخاذ القرارات الفاعلة بشأنه.

وقال السفير السعودي في كلمة بلاده أمام اجتماع الجمعية العامة : " أود أن أشكركم على عقد هذا الاجتماع لمناقشة الوضع الإنساني الخطر في سوريا وما يتعرض له الشعب السوري من قبل النظام السوري وحلفاؤه من عمليات قتل جماعي وتشريد وحصار وغير ذلك من الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية وتشكل جرائم ضد الإنسانية ينبغي التصدي لها ومواجهتها وإيقافها عند حدها".

وأضاف المعلمي "إننا نرى أن ما آلت إليه الأوضاع المأساوية في حلب، وما اتضح جلياً من عجز مجلس الأمن عن معالجة الموقف واتخاذ القرارات الفاعلة بشأنه، يستوجب علينا ضرورة عقد جلسة استثنائية طارئة تتولى فيها الجمعية العامة مسؤولية حماية الأمن والسلم التي تهدده ومازالت تهدده العمليات العسكرية التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه ".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى